منتدى الــــــمـــســيد للكشافة
بقلوب ملؤها المحبة ..
وأفئدة تنبض بالمودة..
وكلمات تبحث عن روح الاخوة ..
نقول لك أهلا وسهلا...
اهلا بك بقلوبنا قبل حروفنا ..
بكل سعادة .. وبكل عزة ..
نضئ سماء الامل فرحة لوجودك بيننا ..
مرحبا بك بيننا ..
واهلا وسهلا بك في منتدانا الرائع ..
.,. نَستْقُبلَك بِباقَاتً [ مِـטּ ] الأقُحُواטּْ وَالَياسَمِيـטּ ْ.,.
.,. ونُصَافِحًك [ وَالحُّبُ اكفَنَا ] .. لِنَهدِيك [ أَجمَلَ مَعَانِينَا ] .,.
’,’
.,. وَنَغرِفَ مِـטּْ هَمسِ الكَّلاَمِ [ أَعذَبَه] .. وَمِـטּ قَوَافِيـے القَصِيدِ [ أَجزَلِه ] .,.
.,. ننتظر [رسَم إحِسآسَك ] .. وبُوحَ [ قلمَك ] .. وَرقيـے [ فكَرك ] .,.


.,. أهلاً بك ...[ مِـטּْ هُنا ] حَد السَماء

مرحبا ايها الزائر الكريم تشرفنا زيارتك كما سيشرفنا انضمامك الينا بالتسجيل في منتدانا


منتدى جمعية الكشافة ببلدية المسيد لولاية سيدي بلعباس
 
الرئيسيةمرحبا بكماليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يا صاحب الذنب الثقيل باب التوبة مفتوح‏

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amina.gh
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 61
نقاط : 241
السٌّمعَة : 50
تاريخ التسجيل : 04/08/2012

مُساهمةموضوع: يا صاحب الذنب الثقيل باب التوبة مفتوح‏   الجمعة 10 أغسطس - 2:46


يا صاحب الذنب الثقيل باب التوبة مفتوح‏
بسم الله الرحمن الرحيم
انقضت سنوات من عمره وهو يرفل في ثياب العافية، وينعم بصحبة الأحبة، يتقلب في أنواع المآكل والمشارب،
يرسل الضحكات هنا وهناك،
وهو مع ذلك كله غافل عما خلق له، ساه عما يراد منه، قد ملأ أوقاته بالقيل والقال، وغرق في وحل الرذيلة،
وعاش دهراً بعيداً عن الفضيلة، لم يذق منذ زمن حلاوة الصلاة، ولا شعر بهدوء الصيام.
ولكنه أفاق..
أنبه ضميره، وعاتبه فؤاده حين رأى أتربه الذين عاشرهم زمن الطفولة ثم فقدهم بل فقدوه، رآهم وقد حفظوا القرآن،
وتفوقوا في دراستهم، وسعوا في مرضات ربهم، فخر على وجهه باكياً تائباً، شاكياً حاله يقول:
كم حادثة ذويت فيها همتــي وعقدت فيها خير مؤتمــراتي
وشربت فيها الكأس حتى خلتني أدمي فؤاد الكأس بالرشفــات
وجعلت فيها الليل يكره نفســه من سوء ما أجنيه في سهراتي
وجمعت للتذكار ألفي صـورة أفنيت في تصويرها عدسـاتي
ودعوت أصحابي أذيب قلوبهـم بمغامرات اللهو في رحلاتــي
لا تسألوا عني ولا تتعجبـوا مني ولا تبكوا على سقطـاتي
أنا فارس يغزو ميادين الهـوى فسلوا بقاع اللهـو عن غـزواتي
أنا لست وحدي في طريق متاهتي أبناؤكم في اللهو بالعشـرات

ثم رفع رأسه قائلاً:
دمعي أمام جدار الليل ينسكـب وجمرة في حنـايا القلب تلتهب
وليلة نجمها يشكو تطاولهــا وبدرها ذابل العينيـن مكتئب
وصورة لضياع العمــر قـاتمة تسعى إلىَّ ومن عيني تقتــرب
ووحشة في فؤادي أستريــح لها كأنني بين أهل الدار مغتــرب
قولوا معي لهذا النادم، وبشروه أن ربنا يقول: ((يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم
لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني
لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة )) رواه الترمذي من حديث أنس وقال الألباني حديث حسن.
ويقول ربنا - تبارك وتعالى -: ((من علم أني ذو قدرة على مغفرة الذنوب غفرت له ولا أبالي ما لم يشرك بي شيئاً)) رواه الطبراني
والحاكم من حديث ابن عباس، وقال الألباني حديث حسن.
فبادر بالتوبة فإن بابها مفتوح.
أختكمـ ..
love
بسم الله الرحمن الرحيم
انقضت سنوات من عمره وهو يرفل في ثياب العافية، وينعم بصحبة الأحبة، يتقلب في أنواع المآكل والمشارب،
يرسل الضحكات هنا وهناك،
وهو مع ذلك كله غافل عما خلق له، ساه عما يراد منه، قد ملأ أوقاته بالقيل والقال، وغرق في وحل الرذيلة،
وعاش دهراً بعيداً عن الفضيلة، لم يذق منذ زمن حلاوة الصلاة، ولا شعر بهدوء الصيام.
ولكنه أفاق..
أنبه ضميره، وعاتبه فؤاده حين رأى أتربه الذين عاشرهم زمن الطفولة ثم فقدهم بل فقدوه، رآهم وقد حفظوا القرآن،
وتفوقوا في دراستهم، وسعوا في مرضات ربهم، فخر على وجهه باكياً تائباً، شاكياً حاله يقول:
كم حادثة ذويت فيها همتــي وعقدت فيها خير مؤتمــراتي
وشربت فيها الكأس حتى خلتني أدمي فؤاد الكأس بالرشفــات
وجعلت فيها الليل يكره نفســه من سوء ما أجنيه في سهراتي
وجمعت للتذكار ألفي صـورة أفنيت في تصويرها عدسـاتي
ودعوت أصحابي أذيب قلوبهـم بمغامرات اللهو في رحلاتــي
لا تسألوا عني ولا تتعجبـوا مني ولا تبكوا على سقطـاتي
أنا فارس يغزو ميادين الهـوى فسلوا بقاع اللهـو عن غـزواتي
أنا لست وحدي في طريق متاهتي أبناؤكم في اللهو بالعشـرات

ثم رفع رأسه قائلاً:
دمعي أمام جدار الليل ينسكـب وجمرة في حنـايا القلب تلتهب
وليلة نجمها يشكو تطاولهــا وبدرها ذابل العينيـن مكتئب
وصورة لضياع العمــر قـاتمة تسعى إلىَّ ومن عيني تقتــرب
ووحشة في فؤادي أستريــح لها كأنني بين أهل الدار مغتــرب
قولوا معي لهذا النادم، وبشروه أن ربنا يقول: ((يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك على ما كان منك ولا أبالي، يا ابن آدم
لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك ولا أبالي، يا ابن آدم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني
لا تشرك بي شيئاً لأتيتك بقرابها مغفرة )) رواه الترمذي من حديث أنس وقال الألباني حديث حسن.
ويقول ربنا - تبارك وتعالى -: ((من علم أني ذو قدرة على مغفرة الذنوب غفرت له ولا أبالي ما لم يشرك بي شيئاً)) رواه الطبراني
والحاكم من حديث ابن عباس، وقال الألباني حديث حسن.
فبادر بالتوبة فإن بابها مفتوح.
أختكمـ ..
AMINA
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يا صاحب الذنب الثقيل باب التوبة مفتوح‏
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الــــــمـــســيد للكشافة :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى:  
محمد المسيد
قرءان
بلدية المسيد

عرض خريطة بحجم أكبر
Search Google
Google